Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

حمادي الجبالي :"الدواعش قادمون و سيحكمون تونس لا محالة رغم أنوفكم "

Publié le par haj taieb riad

حمادي الجبالي :"الدواعش قادمون و سيحكمون تونس لا محالة رغم أنوفكم "

حمادي الجبالي :"الدواعش قادمون و سيحكمون تونس لا محالة رغم أنوفكم "

هذا الجبالي وليس كالجبل وانما الجبل الهش الذي يتساقط ترابه ويحمل في احشائه الصخر الصم وليس بالأصم وقد نطق في السابق يعلن الخلافة السادسة وهو من يحمل الماضي القريب وفي طياته محفل التفجيرات وتاريخ الارهاب في تونس ليتقلد رئاسة الحكومة ويحكم بالمد والجزر والكر والفر فتتعالى اصوات الارهاب وينطلق التطرف يسكن ارجاء الجامعة والجوامع تسقط تحت قبضة العنف والتحريض واصوات الغربان السود تعلوا سماء تونس السوداء حينها .

قالها واجهش بالبكاء واسكنها حينها زلة اللسان وليس بالاوان والتاريخ سيحكم المكان وانطلقت الغربان تغرد في الزمان .

على امواج الاثير اطلق اللسان واعاد زلة اللسان في الاوان وقال حمادي الجبالي " الدواعش قادمون . " سيحكمون تونس لا محالة رغم انوفكم ......

علينا أن لا ننفعل و ندرك فحوى الرسالة التي يبعث بها الجبالي لنا جميعا والشيء من الجبالي لا يستغرب والطيور على اشكالها تقع ...

- هي رسالة على المباشر وجريئة والرجل من الصقور وأجنحة مطلوقة ورسالته مشفرة تحمل مدا معنويا و نفسيا هاما للخلايا النائمة حتى لا يصيبها الملل أو الإعياء أو الإحباط و تكون في حالة جهوزية مستمرة و متحفزة للانقضاض ....

تصريح واضح سيفهم منه " الدواعش " أن حمادي الجبل الحاضن " للدواعش " وهو " الشعانبي " واشجاره الوافرة بأغصانها الحامية الدافئة تحتضن هؤلاء الوحوش الكافرة وحمادي منهم و إليهم و يتبنى مناهجهم و استراتيجياتهم .... .

- هذه الرسالة تدخل في منهج زعزعة الثقة بالتونسي و إفشاء لمظاهر الخوف و التخوف لدى التونسيين وتبني لمشروع الفوضى واضعاف الحكومة وفتح ابواب العنف والانقلاب ....

تصريح علني لمن كان يشغل رئيس حكومة ادعى انه يبني للديمقراطية وسعى لفرض الشريعة واطلق اجنحة الارهاب وترك المكان لمن يعوضه ويحمي الغربان ....

تونس دولة ستسقط بفعل حرصها على الديمقراطية الحمقاء و حقوق الإنسان المبالغ فيها هذه الحقوق التي ضربت بها أوروبا مدرسة الحريات في العالم عرض الحائط حين أصبح الخطر يهددها

رياض الحاج طيب

Commenter cet article