Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

" قرقنة" : باخرة جديدة في الطريق واشكالية محطة سيدي يوسف على طاولة النقاش

Publié le par haj taieb riad

" قرقنة" :  باخرة جديدة في الطريق  واشكالية محطة سيدي يوسف على طاولة النقاش
" قرقنة" :  باخرة جديدة في الطريق  واشكالية محطة سيدي يوسف على طاولة النقاش
" قرقنة" :  باخرة جديدة في الطريق  واشكالية محطة سيدي يوسف على طاولة النقاش
" قرقنة" :  باخرة جديدة في الطريق  واشكالية محطة سيدي يوسف على طاولة النقاش
" قرقنة" :  باخرة جديدة في الطريق  واشكالية محطة سيدي يوسف على طاولة النقاش
" قرقنة" :  باخرة جديدة في الطريق  واشكالية محطة سيدي يوسف على طاولة النقاش
" قرقنة" :  باخرة جديدة في الطريق  واشكالية محطة سيدي يوسف على طاولة النقاش
" قرقنة" :  باخرة جديدة في الطريق  واشكالية محطة سيدي يوسف على طاولة النقاش
" قرقنة" :  باخرة جديدة في الطريق  واشكالية محطة سيدي يوسف على طاولة النقاش
" قرقنة" :  باخرة جديدة في الطريق  واشكالية محطة سيدي يوسف على طاولة النقاش
" قرقنة" :  باخرة جديدة في الطريق  واشكالية محطة سيدي يوسف على طاولة النقاش
" قرقنة" :  باخرة جديدة في الطريق  واشكالية محطة سيدي يوسف على طاولة النقاش
" قرقنة" :  باخرة جديدة في الطريق  واشكالية محطة سيدي يوسف على طاولة النقاش
" قرقنة" :  باخرة جديدة في الطريق  واشكالية محطة سيدي يوسف على طاولة النقاش
" قرقنة" :  باخرة جديدة في الطريق  واشكالية محطة سيدي يوسف على طاولة النقاش
" قرقنة" :  باخرة جديدة في الطريق  واشكالية محطة سيدي يوسف على طاولة النقاش

" قرقنة" : باخرة جديدة في الطريق واشكالية محطة سيدي يوسف على طاولة النقاش

" قرقنة" :  باخرة جديدة في الطريق  واشكالية محطة سيدي يوسف على طاولة النقاش

" قرقنة" : باخرة جديدة في الطريق واشكالية محطة سيدي يوسف على طاولة النقاش

تتكرر الحوادث في محطة سيدي يوسف بجزيرة " قرقنة " ليتعطل السفر وتدخل الجزيرة في العزلة وتتعكر الامور وتغلق الطرق وتتصاعد الاحتجاجات من بحارة المكان والسيناريو يعاد على امتداد اعوام والمشكل يبقى قائم برغم سهولة الحل في غياب الارادة الحقيقية لتنفيذ مشروع ميناء بحري بسيدي يوسف لمراكب الصيد .
الخسائر تتفاقم في كل حادث يسببه " اللود " لتتجاوز الالاف من الدينارات تتحملها شركات النأمين وتتعطل حركة العبور والتنقل من قرقنة الى صفاقس وتثار في كل اصطدام مسألة الميناء برغم الكثير من المقترحات لتنظيم المكان وتجاوز المشاكل العالقة بالمحطة حيث تتكدس الفضلات وبقايا المبردات والشباك وصناديق الحوت والكثير من المعدات البحرية المتواجدة على قارعة مكان وقوف البطاح وانتصاب السفن على جوانب الارساء للبواخر .
السلط الجهوية تتحرك لتصبح المشكلة على طاولة النقاش بعد الاحتجاجات الاخيرة وحادثة الاصطدام لباخرة نقل المسافرين بالمراكب الراسية في محطة سيدي يوسف .
بحارة سيدي يوسف يقترحون حل مبدئي في انتظار انجاز الميناء الخاص بهم وهو اعداد " سقايل ' لإرساء مراكب الصيد على جوانب المحطة من الجهة اليمنى الى ان تشرع الدولة في اعداد الميناء بمليتة او سيدي يوسف .
النقطة الايجابية والتي تحسب لشركة النقل بجزر " قرقنة " هو اقتناء باخرة جديدة بمعدات متطورة وبطاقة استيعاب كبيرة للسيارات ونقل المسافرين حيث يتجاوز عدد السيارات التي تستوعبها الباخرة اكثر من 180 سيارة وذات طابق سفلي لاستيعابها مع صالة فسيحة ومجهزة بالمكيفات الهوائية والكراسي الفخمة ومشربة متطورة .
قبل انطلاق الموسم الصيفي وربما في الربيع تصل الباخرة الى صفاقس وتنطلق رحالتها لتخفيف العزلة على قرقنة لتبقى باقي الاشكاليات عالقة الى ان تحل بحلول الحكومة الجديدة .

رياض الحاج طيب

Commenter cet article