Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

عندما يصيح التونسي لا للإتاوة ويثور على خطى علي بن غذاهم

Publié le par haj taieb riad

عندما يصيح التونسي لا للإتاوة ويثور على خطى علي بن غذاهم

ذكر وإنما الذكرى ثورة علي بن غذاهم ، هو الاسم الذي أطلق على الثورة الشعبية العارمة التي اندلعت سنة 1864 ضد نظام محمد الصادق بأي وكان السبب المباشر حينها ولاندلاعها هو مضاعفة الدولة لضريبة الاعانة من 36 إلى 72 ريالا تونسيا لتتمرد عدة قبائل في وسط وغرب البلاد وامتدت الثورة لتشمل عدة مناطق في الساحل والجنوب .

يبدو ان الساسة في تونس لم تستوعب بعد درس الثورة ولا تستجيب الى صوت الثائر بما يحمل من فقر وقلة حيلة والحال ان الحمل على ظهر المواطن اصبح ثقيل برغم الجدل القائم والدائر اليوم في المقاهي والأزقة وأروقة القنوات التلفزية والإذاعات تعتلي فيها الاصوات مطالبة بمراجعة ميزانية 2014 بما تحمله من ثقل يهد كاهل المواطن في تونس والذي اصبح يتحمل اخطاء الحكام الجدد في تسيير دواليب الدولة .

اليوم ارتفعت الاصوات عالية مصحوبة بالاحتجاج والحرق وغلق مؤسسات الدولة في حركة غير مسبوقة انتشرت كالهشيم في اغلب معتمديات المدن التونسية تنادي بصوت واحد لا للإتاوة .

الاتاوة وما تحمل من معنى لدى التونسي لتذكره بالمجبة والجباية وبالضريبة والضرب على رزقه لتعيده الى الثورة من جديد وتذكره بالماضي البعيد حين ثار علي بن غذاهم على الحاكم حينها ليوقف ويحد من قمعه ومن الضرائب الثقيلة المثقلة بعرق الفلاح وقلة اليد التي امتدت لتضرب على يد السلطة فيتحرك السيف ويجري الدم في ساحات القرى والأرياف .

عندما يصيح التونسي لا للإتاوة تحرق العجلات ليعتلي دخانها السموات في صيحة الفزع ونداء الفقر بمقاطعة دفع الضرائب والعصيان المالي حتى تستوعب الحكومة القادمة الدرس وتراجع هذه الميزانية الخانقة للحياة في تونس الثورة .

رياض الحاج طيب

عندما يصيح التونسي لا للإتاوة ويثور على خطى علي بن غذاهم

Commenter cet article